كيف ابدأ مشروع ناجح؟

جدول المحتويات

كيف أبدأ مشروعاً ناجحأً؟ كيف أدير هذا المشروع؟ ماهي الفكرة ؟ ماذا أفعل؟لماذا أفعل ؟ ما هو السبب؟

عند البدء بمشروع خاص هنالك العديد من المعلومات في هذه الأيام يجب التركيز عليها كأساسيات تساعدك في تحويل المشروع سواء كان كبيراً أم صغيراً الى مشروع ناجح.

بعض الرواد يقعون ضحية لما أسميه “مطاردة الجديد” هم يبحثون عن العصى السحرية التي تقوم بحل جميع مشاكلهم ولكن في نهاية المطاف لا يوجد عصا سحرية هنالك مبادئ يجب عليك ممارستها وبالنهاية احترافها لتجعل من مشروعك مشروعاً ناجح ودائم النجاح.

كيف ابدأ مشروع ناجح؟

في هذه المقالة احاول تلخيص مجموعة من المحاضرات المتخصصة في ريادة الأعمال وعرضها على شكل نصائح لمساعدتك في البدء في مشروع ناجح.

يعتمد نجاح اي مشروع جديد صغير كان أم كبير على خمسة ركائز لا غنى عنها :

الركيزة الأولى : حدد فكرة مفيدة تجعل العالم مكان أفضل

اذا كانت فكرة المنتج والذي يعكس صورة الشركة مفيدة للمجتمع من غير المعقول ان لا تحقق هذه الشركة النجاح وبالتالي ستحقق المال, العديد من الشركات تبدأ أعمالها من اجل كسب المال فقط وبالتالي لا تحقق لا مال ولا منفعة, يجب ان تكون الفكرة مميزة وتحظى باهتمام جمهور كبير و أهم شيئ تعود بالفائدة للمجتمع, الشركة التي تصنع الفارق هي التي تعطي منتج فريد و ذو قيمة عالية.

يمكن تحديد هذه الفكرة من خلال:

  1. زيادة جودة الحياة كإضافة مجال جديد أو تحسين وتطوير في مجال موجود مسبقاً وهنا ياتِ دور الابداع
  2. حل مشكلة ما كملاحظة شيء خاطئ في الحياة ثم السعي لتصحيحه (مشكلة اجتماعية – تلوث – كثافة سكانية .. الخ
  3. ادامة شيء جيد او المحافظة على منتج او مورد طبيعي يعيد بالإفادة والقيمة الى المجتمع.

الركيزة الثانية: حدد أهدافك بوضوح

عندما تضع رؤية واضحة لرحلة الريادة الطويلة تستطيع تجزئة الأهداف الى خطط ونشاطات و مهمات يمكن العمل بها كل يوم ,في النتيجة سوف تفاجئ بحجم الإنجاز خلال العشر سنوات المقبلة بسبب الرؤية الحادة التي أرشدتك الى تلك الجهة.

هنالك 5 قواعد اساسية لجعل أهدافك فعالة و مثمرة تسمى الاهداف الذكية SMART تم شرحها في مقالة خاصة.

الركيزة الثالثة: امشي على الطريق الصحيح

فكر باختلافية لا تحاول معالجة جزء من المشكلة من جانب واحد وانما حاول حل المشكلة بالكامل ابني السلعة او الخدمة التي تعشقها, استقطب الناس لا تخاف منهم اعرض عليهم ما تملكه واعلم انه افضل مورد للاستثمار هو المورد البشري تحت 30 سنة .

ابحث عن شريك حياتك (فريق العمل) هنالك سوء فهم بان Steve Jobs غير العالم لوحده Bill Gates غير العالم لوحده Richard Branson غير العالم لوحده ليس صحيحا انت بحاجة الى شريك اظن ان العدد المثالي في البداية لفريق العمل هو 3 اشخاص لان في حال شعرت بالإحباط وسقطت نحو الاسفل هنالك شخص اخر ينهضك نحو الاعلى واذا شعرت بالبرودة هنالك شخص يحضنك و يدفئك بحنانه من المستحيل ان تحضن نفسك لذلك ابحث عن شريك حياتك والذي يشاركك اهتمامك واعتقاداتك, Bill Gates كان له شريك اسمه Steve Ballmer وايضاً لSteve Jobs كان هنالك Steve Wozniak.

الركيزة الرابعة 1 بالمئة الهام 99 بالمئة جهد

هذه مقولة العالم الشهير توماس أيديسون

“Genius is one percent inspiration and ninety-nine percent perspiration”

المشكلة لا تكمن بالفكرة وانما بكيفية تحويل الفكرة الى مشروع وتطبيقه على أرض الواقع بدون الفعل الحلم لا قيمة له لذلك أنت بحاجة الى العمل الجاد من أجل تحقيق الهدف.

لا شيء ينجح لمجرد الصدفة و النجاح يحتاج الى إعادة التجربة أكثر من مرة ومن غير المعقول أن لا تفشل في البداية لذلك تعلم من الفشل واذا جئنا لكي نعرف كلمة الخبرة لوجدناها مجرد تسمية لمجموعة الأخطاء التي نمر بها.

الركيزة الخامسة التوكل على الله

أحب ان أختم بالتوكل على الله في كل شيء واعلم اخي القارئ أن الرزق أمر مقدر قبل ولادة الإنسان.

والمشاريع التي تعود بالفائدة الى المجتمع مبارك و وموضوع “البركة” غاية في الاهمية كثير من المشاريع تحقق عوائد و مبيعات وتحصل على تدفقات نقدية ولكنها ليست مباركة.

هنالك العديد من النقاط الاخرى التي لابد الانتباه اليها عند تأسيس المشروع اضمان الحصول على تدفق نقدي في البداية ومع الوقت ستكسب الأرباحبناء فريق عمل مميزاعداد خطة عمل.

Ammar Jabakji

عمار جبقجي Ammar Jabakji

مؤسس موقع Rokkey ومطور ويب Full-stack Javascript Developer ,حاصل على ماجستير في نظم المعلومات الإدارية. زيارة الموقع الشخصي.