مفهوم ريادة الاعمال من شاب حصد 170 مليون دولار في 3 سنوات

جدول المحتويات

يعتبر مفهوم ريادة الاعمال مبهماً لبعض من الناس، لكنه في الواقع يمكن التعبير عنه بأنه نقلة ابداعية تتضمن مجموعة من الاجراءات والتحليلات، الهادفة لإنشاء مشروع جديد أو تطوير مشروع تجاري قديم يواجه المشاكل.

شهادة الأمان

ومن هذا المنطلق أسس Aaron Patzer في آذار 2006 موقعMint.com، آملاً بأن يطور الموقع ويبيعه لاحقا لشركة أخرى بمبلغ جيد.

ولكن المدهش أنه استطاع أن يحقق الكثير من الانجازات ما دفع منافسه شركة Intuit للاستحواذ على المشروع بقيمة وقدرها 170 مليون دولار وضمت مؤسس المشروع Aaron لفريق عمل الشركة.

أما فكرة المشروع باختصار فهي انشاء موقع يتيح للزبائن إدارة أمورهم المالية بشكل مجاني وتحصيل الارباح من خلال الإعلانات.

طبعاً الفكرة لها تفاصيل أكثر، بامكانك التعرف عليها أكثر من خلال هذا الفيديو، ثم قراءة مقال هل ترغب ان تكون رائد اعمال ناجح ؟

5 نصائح من شاب حصد 170 مليون دولار خلال ثلاث سنين

قواعد الناجاح الأساسية ل مفهوم ريادة الاعمال

قدم منتجاً مفيداً للزبائن يحول المهام المعقدة، الى مهام بسيطة

يقول Aaron “ما يميزنا عن 95% من المشاريع الريادية الأخرى، أننا نوفر منتجاً يقدم الحلول لحاجة ملحة عند الزبائن.

إن الإدارة المالية هي عملية صعبة الفهم ومعقدة لمعظم الناس، وعندما حاولت سابقاً إدارة أموالي بالأدوات والبرامج المتوفرة واجهت الكثير من التعقيدات حتى أصبت بالاحباط.

وبعد فترة وجيزة لاحظت أن العديد من الناس عاشوا نفس الحالة، لذا تعمقت في معنى ريادة الاعمال وأجريت الكثير من الأبحاث في هذا المجال.

وتوصلت لقناعة مفادها حتى أغبى المنتجات والأفكار قد تقدم منفعة ما للزبون مثل فكرة مشروع فندق السجن.

أظن أنها مناسبة جداً للمتعاطفين مع المساجين البريئين أو للأاشخاص الذين يقومون بإجراء دراسة على حياة السجين في الزنزانة.

ولكن قاعدة المنتفعين بها أو السوق المستهدف صغير جداً، الفكرة التالية تشرح “السوق المستهدف” بشكل واضح أكثر.

قدم منتجاتك لسوق كبير وواسع

يقول Aaron “يبلغ تعداد الأشخاص الذين يستخدمون الخدمات البنكية حول العالم مايعادل الـ 250 مليون شخص.

قدمنا خدماتنا لـ مليون ونصف مستخدم فقط، ومازال هناك الكثير من الزبائن المحتملين.

وهكذا نجد محرك بحث جوجل يقدم خدماته لقاعدة شعبية كبيرة جداً، وهذا السوق المستهدف يكبر ويكبر مع الزمن.

طوّر نموذح ربحي يجذب لك الاموال

يقول Aaron “نقدم خدماتنا بالمجان، لكننا نحصل الأرباح من خلال مساعدة الزبائن على توفير أموالهم”.

يشرح الجملة السابقة قائلاً ” نعرف بالضبط أين ينفق زبائننا أموالهم والخدمات التي يحتاجونها، وبالتالي نستطيع أن ننصحهم بشركات تقدم لهم نفس الخدمات ولكن بأسعار أقل. إن جميع الاعلانات التي نضعها في موقعنا توفر للزبائن مبلغاً لايقل عن الـ 50$”

ما ألاحظه أنه قسم كبير من الخدمات المقدمة عبر الانترنت تكون بالمجان، أو تكون الخدمة الأساسية للموقع مجانية.

لكن يضاف عليها خدمات أخرى مكملة بأسعار معينة،ممكن أن نأخذ موقع Mailchamp كمثال على ذلك.

إياك أن تدفع المال لتحصل على الزبائن

يقول Aaron لم نجذب زبائننا من خلال الاعلانات، جميعهم أقبلوا على استخدام خدماتنا دون أن ندفع سنتاً واحداً — سمعوا عن شركتنا من خلال المدونات والشبكات الاجتماعية والإعلام.

بشكل عام أتفق مع Aaron، في هذه الأيام يلعب العالم الافتراضي دوراً مهماً في عملية الترويج، وليس من المفيد تخصيص قسم من الميزانية للإعلانات والترويج في بداية إطلاق المشروع.

ولكنني أرى أنه من الضروري اقتطاع حصة من ميزانية الشركة “بغض النظر عن نسبتها” للترويج الى نشطات الشركة مع مرور الوقت.

لأن الشبكات الاجتماعية والمدونات أو العالم الافتراضي بشكل عام غير كافي في الكثير من الأحيان.

عند حاجة شركتك الى الكوادر البشرية لاتوظف أي شخص بسهولة

يقول Aaron في آخر شركة ناشئة عملت بها كانت تجري عملية التوظيف بشكل اعتباطي نوعاً ما وغير ممنهج.

أما في Mint.com نتبع منهجية صارمة أثناء اختيار الاشخاص المناسبين للشاغر، مثلاً إن كان الشاغر في القسم التقني قد نقرأ 50 سيرة ذاتية لكي نوظف شخص واحد فقط.

لم نطرد إلا اثنين منذ أن أطلقنا موقع Mint.com وخسرنا موظف آخر ترك الشركة بمحض إرادته، وباقي الفريق بقي على حاله منذ تأسيس الشركة.

أذكر مرة أني شاهدت مقابل لمدير شركة Icontact ذكر فيها أنه يأخذ الكثير من الوقت قبل اختيار الشخص المناسب للوظيفة وأنه دائماً ما يختار الاشخاص الذين يكونون أذكى منه.

5 نصائح ذهبية لرائد الأعمال الناجح

أولا: درِّب نفسك على أن تكون مرنًا، وهي القاعدة الراسخة في مفهوم ريادة الاعمال وحاول الوصول إلى حلول مبتكرة ومختلفة للمشاكل التي تواجهك.

غيّر عاداتك السيئة واستبدلها بأخرى جيدة، وتخطَّ العوائق التي تقف بينك وبين النجاح وركز على اهداف ريادة الاعمال الفعالة.

ثانيا: إكسِر روتين حياتك، وتعرف على الكثير من برامج ريادة الاعمال فهي ستساعدك على الابداع والابتكار في مسيرة حياتك المهنية.

ثالثا: حياتك ستتغير كثيرًا بعد التعرف على معنى ريادة الاعمال ودخول مجاله، فكن مستعدًّا للتغيير وحاول تعلُّم وتقبُّل كل جديد.

رابعا: إضبط موهبتك لتتواءم مع السوق وتلبي احتياجاته لكي لا تفاجأ بعد إنشاء مشروعك بأن موهبتك مختلفة عن الذوق الذي يرضي السوق الذي تتعامل معه.

خامسا: تعلم من أخطائك، لتكون قادرا على النهوض إذا واجهت الفشل، وهنا تكمن اهمية ريادة الاعمال فهي تجعلك جاهزاً للوقوف من جديد والعودة بقوة بعد كل خسارة.

Ammar Jabakji

عمار جبقجي Ammar Jabakji

مؤسس موقع Rokkey ومطور ويب Full-stack Javascript Developer ,حاصل على ماجستير في نظم المعلومات الإدارية. زيارة الموقع الشخصي.